وصفات لعلاج فيروس كورونا بالاعشاب ( مغلى نبات السرو)

السرو هو أحد أنواع الأشجار يتبع الفصيلة السروية وهو من الاشجار دائمة الخضرة  من أهم أنواعه سرو البحر المتوسط Cupressus sempervirens وهو شجرة  تزيين له زهاء خمسة عشر نوعاً تتصف جميعاً بأن بناءها مورقة وبراعمها مغطاة بالأوراق. أما أوراقها فهي عروية مستديمة

 

الاسم العلمي: Cupressus

الشعبة: عاريات البذور

المملكة: النبات

الترتيب: جنس

التصنيف الأعلى: سروية

الفصيلة: سروية Cupressaceae

إستعمال السرو في الطب القديم

لقد إستعمل الإغريق المخاريط المهروسة والمنقوعة في الخمر لعلاج الزحار وبصق الدم بالسعال والربو والسعال.

إستعمال السرو في الطب الحديث

- يقول الطب الحديث أنه عندما يوضع السرو خارجيا كدهون أو زيت عطري يحدث تقبضاً للأوردة الدوالية والبواسير ويضيق الأوعية الدموية. ويستخدم مغطس من المخاريط للأقدام لتنظيفها ومكافحة فرط التعرق ، وعندما يؤخذ السرو داخليا يعمل مضاداً للتشنج ومقوياً عاماً ويوصف للشاهوق وبصق الدم والسعال التشنجي ويفيد هذا العلاج أيضا الزكام والإنفلونزا وإلتهاب الحلق.
يحضر من مسحوق ورقة جرعة تصل إلى 4 جرامات لعلاج آلام الصدر والسعال ، كما يحضر منه صبغه يستخدم منها ما بين 20إلى 40 نقطة. وصمغ السرو يلحم الجراح جيداً ويوقف نزف الدم.

المكونات الكيمائية

تحتوي الأغصان على زيت طيار يضم الباينين و الكامفين و السيدرول وتحتوي المخاريط على حمض العفص.(حامض الگاليك. Gallic acid)

 

- طريقة تحضير مغلى السرو :

 

تغسل  الثمار الغضة لشجرة  السرو نزن منها 40 غرام في حدود 3 حبات ونقوم ببشرها  حتى نصل الى الخشب وهذا بهدف استخراج العفص الذي له دور في حماية الخلايا الطلائية الرئوية. توضع القشورالمبشورة مع بقايا الثمار المبشرة في وعاء ونضيف لها مقدار 100 غرام ماء في حدود كوب متوسط الحجم من الماء ثم يغطى الوعاء ويسخن بلطف على سخان كهربائي لمدة 15 دقيقة من بداية الغليان ثم يترك ليبرد ويضاف اليه العسل مع الخلط  ثم يصفى الخليط لنحصل على شاي السرو الذي يشرب دافئا صباحا ومساءا لمدة 10 الى 15 يوما متتالية وخاصة لمن هم في الحجر الصحي وهو يفيد في تقوية المناعة ومحاربة فيروسات الزكام والانفلونزا وكورونا بإذن الله تعالى .

 

ملاحظة : 

- هذا المشروب لاينصح به للمرأة الحامل والمرضع والاطفال وامراض القلب وامراض الضغط والسكروالذين يشربون دواء سانترون(sintrom)

 

هل استمتعت بهذه المقالة؟ إشترك في النشرة البريدية ليصلك كل جديد

التعليقات
يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق
مقالات ذات صلة
ديسمبر ٢١, ٢٠٢١, ٥:٥١ م - mohttawa
ديسمبر ١٦, ٢٠٢١, ٣:٠٢ م - mohttawa
ديسمبر ١٦, ٢٠٢١, ٢:٥٥ م - mohttawa
ديسمبر ١٤, ٢٠٢١, ٧:٥٠ م - الاستادة الدكتورة فاطمة محمد
كاتب المقال